Main content

In the New York Times: SAF Calls on the Administration to Stop Supporting Militants/Terrorists


“Russia’s Risky Military Moves in Syria” (editorial, Sept. 12) comes to the proper conclusion that “salvaging what is left of the Syrian state” should be a shared goal. Achieving this goal should take into consideration that Russia’s involvement follows the direct and indirect military involvement of the United States and many other European and regional countries, becoming direct partners in this war.

While warning Russia about the consequences of its involvement, the Obama administration should be clear that it set precedent by allowing its allies, and itself, to directly or indirectly support militants considered to be terrorist organizations.

Breeding militants in Syria is the main reason this conflict has turned into a vicious war. The first and foremost priority for the international community should be a realization that the political and diplomatic solution starts with a full cessation of support to these terrorist militants.

The interference in Syria by Turkey, Saudi Arabia, Qatar and European countries, and the support provided by the United States in financing, arming and training militants, led to the calculation by Russia and others to participate in what could be a first line of defense against the spread of terrorism and fundamentalism to their own countries.

Ghias Moussa
Jersey City
The writer is director of communication for the Syrian American Forum.

http://mobile.nytimes.com/2015/09/16/opinion/russias-role-in-syria.html

 

لقد توصلت مقالتكم المنشورة في 12 أيلول تحت عنوان "التحركات العسكرية الروسية المحفوفة بالمخاطر في سورية" إلى استنتاج مناسب بأن "إنقاذ ما تبقى من الدولة السورية" يجب أن يكون هدفاً مشتركاً. لكن تحقيق هذا الهدف يجب أن يأخذ بالاعتبار أن التدخل الروسي يأتي بعد التدخلات العسكرية المباشرة وغير المباشرة من قبل الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية والإقليمية والتي أصبحت شريكاً مباشراً في هذه الحرب.

وبينما تحذر الإدارة الأميركية روسيا من تبعات تدخلها هذا، فإنه يتوجب عليها أن تكون واضحة في أنها هي التي خطت السابقة عبر السماح لحلفائها، ولنفسها، بتقديم الدعم المباشر وغير المباشر لمسلحين يعتبرون منظمات إرهابية.

إن تغذية وتنمية المسلحين في سورية هي السبب الرئيسي لتحول هذا النزاع إلى حرب شرسة. إلا أن الأولوية الرئيسية والجوهرية للمجتمع الدولي يجب أن تكون الإدراك بأن أي حل سياسي ودبلوماسي يجب أن يبدأ بالوقف الكامل لأي دعم يقدم إلى هؤلاء المسلحين الإرهابيين.

لقد أدى تدخل تركيا والسعودية وقطر ودول أوروبية في سورية، إضافة إلى الدعم الذي قدمته الولايات المتحدة عبر تمويل وتسليح وتدريب المسلحين إلى حسابات من قبل روسيا وغيرها بضرورة المشاركة في ما يمكن اعتباره خط الدفاع الأول ضد انتشار الإرهاب والتطرف إلى بلادهم.

د. غياث موسى

المتحدث باسم المنتدى السوري الأميريكي